مواضيع

مكانة المحبّة أرفع من التقوى والأخلاق

واحدة من إنجازات الإمام الخميني (ق) كانت أنّه أسّس في مبحث الجهاد الأكبر إلى جانب مجال العدالة والتقوى والأخلاق، مجالاً آخر لم يكن ضمن إطار الأشخاص العاديّين، بل ضمن إطار العصمة والإمامة؛ بغضّ النّظر عن الأشخاص الذين كانوا يملكون درجات رفيعة في المجالين العمليّ والعرفاني أو سائر الأشخاص الآخرين. هذا المجال، هو بلوغ الأشخاص مرتبة الحبّ والعشق. وفي الجهاد الأكبر، هذه درجة أرقى من مرتكز التقوى والعدالة والأخلاق. شهداؤنا استلهموا هذا الدّرس من الإمام الخمينيّ (ق).[1]


  • [1] كلام الحاج قاسم سليماني في لجنة مؤتمر شهداء كرمان.
المصدر
كتاب سيد شهداء محور المقاومة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
تواصل معنا
سلام عليكم ورحمة الله
كيف يمكننا مساعدتك؟