مواضيع

فلتسقط العصابة الحاكمة

في وثيقة أخرى من وثائق ويكليكس حملت رقم 09MANAMA22_a تم عرض مراسلة مؤرخة بتاريخ 13 يناير 2009م، أي قبل شهر تقريباً من الإعلان عن تأسيس تيار الوفاء الإسلامي، أرسلها القائم بأعمال السفارة الأمريكية في البحرين، كريستوفر هنزل إلى كل من الخارجية الأمريكية والقيادة العسكرية الأمريكية المركزية والقيادة المركزية للقوات البحرية الأمريكية، وكان موضوع الرسالة خطبة القيادي في تيار الوفاء الإسلامي الأستاذ عبدالهادي الخواجة، في موسم عاشوراء بالعاصمة المنامة، الذي يقضي حكماً بالسجن المؤبد في سجون النظام الخليفي[1].

كان واضحاً في خطاب القائم بالأعمال الأمريكي القلق والاهتمام البالغ بهذا النوع من الخطاب الديني السياسي، والذي يتحدث في السياسة انطلاقاً من بعد ديني وعقائدي، ويعمل على تحشيد الطاقات والعقول والأفراد بالاعتماد على المخزون الديني للناس، والذين يرتبطون وجدانياً وعاطفياً بأحداث متجذرة في التاريخ، كواقعة كربلاء.

كانت مراسلة كريستوفر هنزل تحليلية مسهبة، في مفارقة لبرقيات ومراسلات عدة حملت الطابع الخبري التوصيفي، مما يكشف الطبيعة الاستخباراتية له، والدور المناط به في البحرين، والذي يرتبط بشكل وثيق بدراسة الحالة الدينية والسياسية في البحرين في عام 2009م.

تناولت البرقية بقلق شديد خطبة الخواجة كواحدة من أهم الخطب السياسية في تاريخ عاشوراء البحرين، وأثبتت هذه البرقية كما غيرها من برقيات ويكيليكس أنّ السفارة الأمريكية في البحرين تتابع عاشوراء البحرين بكثافة، وتصدر تقريراً سنوياً عنه، باعتباره موسم الحشد الديني والسياسي في البحرين.

وركّز قسم كبير من المراسلة على دعوة عبدالهادي الخواجة إلى الإطاحة بأسرة آل خليفة الحاكمة، حيث وصف الحكومة بـ «العصابة الفاسدة والمستبدة» وقال إن «مطلبنا الأول هو الإطاحة بهم والتخلص منهم … علينا اقتلاع جذور هذه العصابة»، وذكرت البرقية أجزاء من خطاب الخواجة الذي يعتمد على التأصيل من واقعة كربلاء حيث أشار الخواجة إلى معركة الإمام الحسين ضد الخليفة الأموي يزيد…وأنهى خطابه بتهديد: «لقد فقدوا أي فرصة بالسلام».

وعلّق القائم بالأعمال الأمريكي بأن «خطبة الخواجة تنسجم مع خطب الأستاذ حسن مشيمع وحركة حق المؤثرة على الشباب الذين يشتبكون غالباً مع قوات مكافحة الشغب البحرينية، ويبدو أنها تتجه نحو نزاع مع الحكومة».

باحث آخر مرتبط بمراكز دراسات أمريكية عكف في إعداد رسالته للدكتوراة على دراسة ظاهرة الخواجة وخطابه السياسي الديني، هو المحلل السياسي المختص بشؤون البحرين، جستن غينلغر، وكان جستن قد قدم إلى البحرين في العام 2009، لإجراء دراسة ميدانية حول الصراع بين الجماعات، ودراسة مكونات المجتمع البحرين، وقد وصف في رسالته التي حملت عنوان «صراع الجماعات والتعبئة السياسية والدينية في البحرين والخليج» خطبة الخواجة ليلة عاشوراء بأنها «خطبة أثيرة بقيت تداعياتها حتى اليوم، واهتم بها كثير من الباحثين والأكاديميين وعكفوا على تفكيك بنيتها وتحليل سياقها السياسي والاجتماعي، فلم يكن حقوقياً رتيباً، فقد عُرِف بحس ثوري جريء لا يتعب من مواجهة الظلم والقهر والاستبداد، أثبت التاريخ أن الخواجة لا يخشى أي تبعات»[2].

قام غينغلر بترجمة خطبة عاشوراء كاملة، كما اهتم بتحليلها في إطار بحث تأثيرات الدين على السياسة، ليضعها في سياقها السياسي والاجتماعي والتاريخي.

قال غينغلر في رسالته: «الخواجة أشار إلى أن تضحيات الحسين تفضح العصابة الحاكمة وتسقطها من الحكم»، ثم توجه بندائه إلى «كل حر من أي طائفة أو مذهب، من أي طبقة اجتماعية، غنياً كان أو فقيراً»، وطالبهم جميعاً كما طالب نفسه بـ«الوقوف صفاً واحداً لطلب الإصلاح ونصرة الحق والأمر بالمعروف والنّهي عن المنكر، تيمناً بالحسين».

وطالب الخواجة الناس «فك الارتباط النّفسي بنظام الحكم الظّالم، ورفض مبايعته وعدم الإقرار له بالحكم على رقاب النّاس، ما دام يغدر، ويخلف الوعود، ويستأثر بالفيء ويذلّ الناس، ويستعين بالمرتزقة من كل مكان، ليفرض نفسه على رقاب العباد».

وبعد هذه الخطبة أخذت شخصية الخواجة الجماهيرية بُعداً أكثر دراماتيكية وجاذبية، وأظهر قدرته على توظيف حسّه الديني الرفيع، ليستنهض الأنصار ليلة «عاشوراء»، حيث كانت خطبته صارخة عن قيمة التضحية في مدرسة كربلاء، والوقوف في وجه الظالم على ضوء سيرة الإمام الحسين (ع)، ويمكن القول أن الخطاب العاشورائي الثوري للخواجة وبقية رموز الممانعة كان له الدور الكبير في التعبئة لانطلاق ثورة 14 فبراير، وكان الخواجة يختزل في داخله الإلهام الذي نقله للعديد من العاملين في الساحة السياسية والمعارضة في البحرين، وخصوصاً العاملين في صفوف تيار الوفاء الإسلامي.

مجموعة دراسات حروب أمريكا الطويلة American Long War

في تقرير نشرته مجموعة دراسات «حروب أمريكا الطويلة» بتاريخ 18 مايو 2017م، تحت عنوان «إيران تصعّد دعمها للإرهاب في البحرين»[3]، أشار إلى المحتوى والبعد الإيديلوجي في فكر وعمل تيار الوفاء الإسلامي، وقد تناول التقرير بعض المحتوى الفكري والإعلامي الموجود في الشبكات الالكترونية لتيار الوفاء، ومنها محتوى تصويري فيه صورة السيد القائد آية الله السيد علي الحسيني الخامنئي حفظه الله، مع مقولة له حول أمريكا باعتبارها الخطر الأكبر الذي يهدد العالم، وعبارة «أمريكا أم الإرهاب» تم تصميمها في قالب فنّي، كما أشار التقرير إلى معنى ورمزية وجود عدسة تشخيص واستهداف موجهة للبيت الأبيض ضمن الصورة.

يستطرد التقرير في قسم آخر منه بالقول بأن إيديولوجية تيار الوفاء الإسلامي تعكس توجهات الجمهورية الإسلامية لتصدير الثورة، واستشهد التقرير بتصريحات للقيادي في تيار الوفاء الإسلامي سماحة السيد مرتضى السّندي، التي امتدح فيها الثورة الإسلامية وحزب الله، كما أشار التقرير للموقع الرسمي للتيار الذي يحوي انفوغرافيك «الوصايا الذهبية في الإدارة الجهادية» للقائد الخامنئي حفظه الله، كدليل على التوجهات الفكرية والجهادية للتيار على ضوء فكر الثورة الإسلامية في إيران.


  • [1]. المتشددون يواجهون العائلة الحاكمة خلال مراسم عاشوراء (RADICALS DENOUNCE RULING FAMILY DURING ASHURA PROCESSIONS)، السفارة الأمريكية في البحرين، تم الاقتباس بتاريخ 30 أبريل 2019م من موقع ويكليكس، رقم الوثيقة 09MANAMA22_a، من على الرابط الإلكتروني: https:search.wikileaks.org
  • [2]. كتاب صراع الجماعات والتعبئة السياسية والدينية في البحرين، جستن غينغلر، مركز أوال للدراسات والتوثيق، 2016م.
  • [3]. إيران تصعّد دعمها للإرهاب في البحرين (Analysis: Iran Steps Up Support for Terrorism in Bahrain)، مجموعة دراسات حروب أمريكا الطويلة، تم الاقتباس بتاريخ 23 مايو 2019م، من على الرابط الإلكتروني:
  • https:www.longwarjournal.org
  • *مجموعة دراسات حروب أمريكا الطويلة هي مجموعة دراسات تعمل من الولايات المتحدة الأمريكية، وتم تأسيسها عام 2007م، بواسط باول هانوز و بل روجي، ويرأس تحريرها تومس جيسلين، وهم يعملون كباحثين أساسيين في الشؤون الاستخباراتية والأمنيّة في مؤسسة الدفاع عن الديمقراطية (FDD)، وتعتبر مجموعة دراسات «حروب أمريكا الطويلة» مشروع لمؤسسة (FDD) وهي مؤسسة دراسات مقرّها العاصمة الأمريكية واشنطن، وتعقد مؤتمرها السنوي هناك، والذي يستضيف خبراء في الأمن والاستخبارات والسياسة الخارجية، وهدفها دعم السياسة الخارجية للإدارات  الأمريكية. موقعها الإلكتروني:
  • www.FDD.org
المصدر
كتاب تيار الوفاء الإسلامي .. المنهج الرؤية الطموح

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
تواصل معنا
سلام عليكم ورحمة الله
كيف يمكننا مساعدتك؟