مواضيع

أنني السعيد لأنك أنت الشهيد

صديق الشهيد

علي .. كنتَ ممن أعتز وأفخر بصداقته على كافة الميادين، فأضحيت اليوم أول من أعتز بشهادته، لكونك شهيداً قلّ نظيره في عصرنا هذا .. وكان وقوع خبر شهادتك عليّ كالصاعقة التي هزّت كل وجداني وصفعت قلبي بشدة من هول الفقدان وعظم التضحية، فاليوم إني لأسعدُ عندما أسمع اسمك معرّفاً بالشهيد فلقد استحققت هذه الشهادة الحقيقية، وتبقى الذكريات التي قضيتها معك مشتعلة ملتهبة في ذاتي لا تتفرق حيث تذكرني بموافقك وأخلاقك ..

فسلامٌ من الله عليك يا أخي وعلى رفقائك الشهداء ..

المصدر
كتاب المؤمن الممهد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
تواصل معنا
سلام عليكم ورحمة الله
كيف يمكننا مساعدتك؟