مواضيع

غض النظر عن الحقائق الموجودة

ومن الأخطاء الأخرى أننا نرى جزءاً من الحقيقة والواقع، ولا نرى الجزء الآخر؛ وهذا أيضاً من موجبات الوقوع في الأخطاء؛ ويستلزم الوقوع في التقديرات أيضاً. لا بُدّ من مشاهدة الوقائع والتعرف عليها كلها.

أحد هذه الأخطاء المتعلقة برؤية الواقع، ترجع إلى ذواتنا، تكون ميولنا ورغباتنا معيقة لنا.

إن رغباتنا وميولنا تجعلنا نتقبل وقائع لا وجود لها مطلقاً؛ في الواقع هو خطأ تفرضه علينا ذواتنا التي تسعى خلف الرفاهية المادية، في حين أن لا واقعية لهذه الأشياء.[1]


  • [1]– المصدر السابق
المصدر
العمل المؤسساتي في فكر الإمام الخامنئي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
تواصل معنا
سلام عليكم ورحمة الله
كيف يمكننا مساعدتك؟