مواضيع

أنا صديق السّيّد إبراهيم

في أحد الأيام، كنت أنزل من الطّائرة، ورأيت شابّاً يقف مرتدياً بنطال «جينز» من الموضة الجديدة الّتي عادةً ما تكون ممزّقة، قال لي: «هل يمكنني أن أصبح من مدافعي الحرم؟» تعجّبتُ كثيراً، ثمّ قال: «أعلم أنّك لن تقبلني، لكن هل تعرف صديق من أكون؟ أنا صديق السّيّد إبراهيم صدر زادة»، وكان السّيّد إبرهيم من أفضل قادتنا في لواء الفاطميّين، وقد دخل الجبهة متنكّراً بزيٍّ أفغانيًّ واستشهد يوم عاشوراء قبل 3 سنوات.[1]


  • [1] خطاب الحاج قاسم في ذكرى الشّهداء.
المصدر
كتاب سيد شهداء محور المقاومة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
تواصل معنا
سلام عليكم ورحمة الله
كيف يمكننا مساعدتك؟