الأخبار

دار الوفاء تدشن رواية “الخارجون من الماء” للمحرر محمد طوق بقلم الأديب كمال السيد

دشنت دار الوفاء الأربعاء 28أبريل/نيسان2021م الرواية الأدبية “الخارجون من الماء” والتي هي سرد تاريخي لحياة المحرر من السجون الخليفية المجاهد محمد طوق منذ بداية ثورة الرابع عشر من فبراير وصولاً إلى استقراره في أرض الجمهورية الإسلامية بعد عملية سيوف الثأر الكبرى التي أدت إلى تحرير ١٠ أبطال من سجن جو المركزي بقيادة الشهيد القائد رضا الغسرة،وقد كُتبت هذه الرواية بقلم الأديب البارز كمال السيد، وتم تدشين الرواية وسط حفل بهيج تزامناً مع ذكرى ميلاد سبط رسول الله صلى الله عليه وآله الإمام الحسن المجتبى عليه السلام بمركز الإمام الخميني في قم المقدسة.

وبين طوق أن مشروع الخروج بهذه الرواية هو لأجل التاريخ، فالأعداء يوظفون التاريخ لصالحهم، ومن هذا المنطلق دوّن مذكراته بألمها وجمالها، وكل الذكريات تصبح جميلة وإن كانت في وقتها مرة.

بدوره أعرب الأديب كمال السيد عن اعتزازه بهذه التجربة وكيف أنه عاش مع السجناء وسط الزنازين أثناء كتابة الرواية ،ومع الشهداء والمعذبين في آهاتهم وتضرعاتهم، وأنه أصبح أقرب إلى واقع معاناة الشعب البحراني مع السلطة الخليفية،كما بين تأثره بشخصية الشهيد القائد رضا الغسرة وأنه يأمل في كتابة رواية تتحدث عن شخصية هذا الشهيد المقاوم حتى آخر نفس.

هذا وبينت دار الوفاء أن الهدف من مثل هذه الإصدارات هو السعي لحفظ التاريخ من خلال العمل على تجارب أبطال الثورة ومضحيها، ليشهد القراء بأنفسهم على جرائم هذا النظام الفاسد، وليزيد الإصرار والثبات في وجهه، من خلال هذه التجارب الكبيرة، خصوصاً وأن الراوي قد عاش مع الشهداء طيلة أيام الثورة المباركة، والشهداء هم شعلة الثورة التي لاتنطفىء أبداً.

وختم الحفل بتوقيع الكتاب للأخوة الحاضرين من قبل المجاهد محمد طوق والأديب البارز كمال السيد.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى