تصاميم فنية

أجبرني على وضع نعلي في فمي

الشهيد علي السنكيس

في أحد الأيام أخذني المرتزقة إلى خارج المبنى، وتحديداً في كبينة التفتيش. فوجئت هناك بوجود ضبّاط إماراتيين، أحدهم برتبة ملازم أول، مع ضابط خليفي برتبة ملازم. حققوا معي في تهمة قتل أقاربهم من الجنسية الإماراتية في القضية المعروفة بـ”تفجير الديه”. أنكرتُ التهمة الموجهة ضدّي، فانهالوا عليّ بالضرب جميعهم، ودون استثناء. وبعد انتهائهم من وجبة الانتقام؛ تولّى مرتزق بإكمال التعذيب، حيث أجبرني على وضع “نعلي” في فمي، وقام بالتحرّش بي جنسياً.

المصدر
كتاب زفرات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
تواصل معنا
سلام عليكم ورحمة الله
كيف يمكننا مساعدتك؟