تصاميم فنية

اتق الله أنا بمنزلة أبيك

العلامة  الشيخ عبدالجليل المقداد

عندما أنزلوني من السيارة لطمني أحدهم على وجهي، ثم حققوا معي في وقت متأخر من الليل، وكنت أسمع صراخاً كثيراً لأفراد كانوا يتعرضون للضرب و التعذيب، وعند الصباح قادوني إلى سجن القرين.
وبمجرد وصولي إلى السجن شرعوا في ضربي وإيذائي وإهانتي وقد أمرني بعضهم ويدُعى أبا يوسف بنزع سراويلي فأبيت وقلت له: اتقِ الله أنا بمنزلة أبيك. فكأنه استحى وخرج غاضباً مهدداً.

المصدر
شهادة وطن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
تواصل معنا
سلام عليكم ورحمة الله
كيف يمكننا مساعدتك؟