مواضيع

إمكانية سبق العلم العصري في العالم

سرعة تقدّمهم أكبر، ذات مرّة سقت مثالاً وقلتُ فيه: إنّكم تسيرون بدراجة هوائية، وهو أوصل نفسه إلى دراجة نارية فتقدّم، ووصل إلى طائرة فركبها! والآن تضاعف البون وأصبح كبيراً جداً، وأنتم لا زلتم على الدراجة الهوائية تتقدّمون ببطء! هذا غير ممكن، فيجب أن توصلوا أنفسكم إلى تلك الطائرة، ولا مفرّ أمامكم من ذلك، يجب أن تجدوا طريقاً اختزالياً، وهذا غير ممكن إلا بالعلم، ولا أحد يستطيع الادعاء بأنّ العلم هو هذا الذي حصل عليه الغربيون وقد أغلق بابه! لا يا سيدي؛ ما من أحد يستطيع الادعاء أنّ الخطوة الأعلى في العلم هي بالضرورة من نصيب الذين كان العلم من نصيبهم إلى الآن. طبعاً؛ قطع الخطوة الأحدث أسهل بالنسبة لهم، بيدَ أنّ الخطوة الأحدث ليست حكراً عليهم، يمكن الحصول على العلم بالسعي والمثابرة، ولهذا الأمر مقدّماته طبعاً.[1]


  • [1] من كلمته في لقاء برؤساء الجامعات من مختلف أنحاء البلاد، بتاريخ ١٩٩٨/٠٢/٢٥.
المصدر
كتاب النهضة البرمجية في فكر الإمام الخامنئي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
تواصل معنا
سلام عليكم ورحمة الله
كيف يمكننا مساعدتك؟