مواضيع

النظر لتطورات العالم لتوجيه العلم والبحث العلمي

التعبوي في الجامعة له نظرته للجامعة ونظرته للعالم؛ فالنظر للجامعة معناه النظر للعلم والبحث العلمي والعمل والدراسة والعلاقات الجامعية ومراعاة الأخلاق والتوجّه السياسي وما إلى ذلك، والنظر للعالم هو لأجل أن يرى موقع هذه المنظومة – الجامعة – التي تنطوي على جميع هذا الكلام والبحوث والعلوم والسياسة والأنشطة في العالم، وما هو الدور الذي يمكن أن تمارسه؟ وما هي المكانة المرسومة لها؟ فما لم يعلم أين يقف من التاريخ والعالم والسياسة؟ فلن يستطيع أن يفهم دوره داخل الجامعة بشكل صحيح. لنفترض أنّنا نتحدّث اليوم عن إنتاج العلم، فما لم تعرف الجماعة البحثية التي تعمل عملاً علمياً ما هي المرتبة والمرحلة التي توصّل لها العلم في العالم اليوم؟ وأين نسير من هذه القافلة؟ فإنّهم سوف ينشغلون بلا شك في مسائل علمية لا تمثل احتياجات هذه اللحظة الزمنية. كان هذا مثالاً، والأمر على هذا المنوال في جميع الأمور والشؤون.[1]


  • [1] من كلمته في لقاء الأساتذة والطلبة التعبويين، بتاريخ ٢٠٠٣/٠٦/٠٨.
المصدر
كتاب النهضة البرمجية في فكر الإمام الخامنئي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
تواصل معنا
سلام عليكم ورحمة الله
كيف يمكننا مساعدتك؟