تصاميم فنية

ثمانية أشهر في الانفرادي

قد نقلت في نفس اليوم إلى سجن جو ووضعت في حجرة منفردة بعيدة جداً عن جميع مباني السجن، وبقيت فيها لمدة ثمانية شهور على مدار الساعة لم أخرج منها، حتى الحمام داخل الغرفة، وكانت شديدة الحر، شديدة البرد، كثيرة الرطوبة، فيها جميع الحشرات، ولم يكن فيها سوى رب العالمين، ومن الطريف، أني بعد سبعة شهور تقريباً من إقامتي فيها، طلبت مسئول السجن، فلما حضر طلبت منه إحضار بعض الكتب، لأني محتاج أن أحرك تفكيري، فابتسم فسألته عن ذلك، فقال: «لو كان واحد غيرك لأصبح مجنوناً، وأنت والحمد لله لم يتغير عليك شيء».

المصدر
كتيّب: اغتيال البصيرة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
تواصل معنا
سلام عليكم ورحمة الله
كيف يمكننا مساعدتك؟