تصاميم فنية

تشخيص الإمام الخميني

لقد شخص الإمام الخميني العظيم قدس سره الشريف الواقع في إيران على عهد الشاه، ورأى بأن تكليفه الشرعي هو السعي لإصلاح النظام، فلما يئس من إصلاحه، رأى بأن تكليفه الشرعي هو الإطاحة به، فنهض بهذا التكليف، ولم يرهبه جبروت الشاه، ولا بشاعة جرائم السافاك، ولا غطرسة أمريكا والكيان الصهيوني الداعمين للشاه.

المصدر
كتاب: في رحاب مدرسة الإمام الخميني

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
تواصل معنا
سلام عليكم ورحمة الله
كيف يمكننا مساعدتك؟