تصاميم فنية

تعرضت لأبشع أنواع التعذيب

الشهيد عباس السميع
.
كان مبنى 10 هو المبنى الذي يحتضن السجناء المعينين، والمتربًص بهم من قِبل الوحوش. تعرّضت هناك لأبشع أنواع الضرب والإهانة. تم ذلك على يد مرتزقة من شرطة سافرة، حيث تم حلاقة شعري، وصُبّ الماءُ البارد على جسمي، في حين استقبل ظهري الضرب بالهروات. الأكثر إيلاما في ذلك؛ كان ارتطام وجهي في الجدار بأرجلهم، وتحطيم أسناني الأمامية. استمر هذا الحال لمدة 10 أيام، حيث تكرّرت الإهانات، ومُنعتُ من النوم وشرب الماء في أول يوم من بدء الأحداث.

المصدر
كتاب زفرات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
تواصل معنا
سلام عليكم ورحمة الله
كيف يمكننا مساعدتك؟