مواضيع

لا تنافي بين التعلّم والروحيّة الجهاديّة

ينبغي علينا أن نحافظ على مثل هذه الروحيّة، فهذه الروحيّة لا تتناقض مع الأساليب العلميّة الحديثة والأنظمة الإداريّة المنضبطة، بل في الواقع هي تضفي المزيد من الفاعليّة والحركة على النشاطات العلميّة، والمؤسساتيّة الحديثة.

وأنا أقول لكم: لقد حقّقنا كثيراً من المكاسب العلميّة والبحثيّة على الصعد كافّة، وذلك بفضل شبابنا الثوريّين المؤمنين الذين يعود إليهم الفضل في إرساء قواعد هذه المؤسسات والمنشآت المختلفة، إنّ هؤلاء الشباب هم الذين سجّلوا حضورهم في الميدان وتغلّبوا بفضل تلك الروحيّة على كثير من العقبات والمشاكل العلميّة والدراسيّة وانطلقوا بالقافلة على طريق التطوّر والتقدّم‌[1].


  • [1]– من خطاب سماحته في لقائه بالمجاهدين والمزارعين بتاريخ 4-1-2004م
المصدر
كتاب الحياة بأسلوب جهادي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
تواصل معنا
سلام عليكم ورحمة الله
كيف يمكننا مساعدتك؟