تصاميم فنية

الإنسان الموحّد

أستاذ البصيرة عبدالوهاب حسين

لا يتخلى الإنسان الموحد عن طاعة الله سبحانه وتعالى والنهوض بالواجبات والمسؤوليات الموكلة إليه والتي يجب عليه القيام بها، تحت تأثير الترهيب والترغيب من أي أحد غير الله عز وجل، أو الخوف من شيء أو الطمع فيه، لأنه لا أحد يستطيع أن يضره أو ينفعه بشيء إلا الله سبحانه وتعالى أو بإذنه، فلا يخاف الإنسان المؤمن الموحد إلا من الله سبحانه وتعالى ولا يطمع في شيء سواه.

المصدر
كتاب الإسلام والعلمانية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
تواصل معنا
سلام عليكم ورحمة الله
كيف يمكننا مساعدتك؟