مواضيع

المعهد الدولي لمكافحة الإرهاب «الكيان الصهيوني»

رسمت معاهد الدراسات الغربية المرتبطة بالجهات الرسمية، كوزارت الخارجية صورة لتيار الوفاء الإسلامي باعتباره تنظيماً دينياً وعقائدياً وسياسياً، ويؤمن بالمقاومة المفتوحة، ويرتبط إيديولوجيا بالثورة الإسلامية في إيران، والنهج السياسي والديني والفكري لولاية الفقيه.

الإدارتان الأمريكية والبريطانية ومراكز الدراسات المرتبطة بهما هم الأكثر اهتماما – وبشكل علني – بالشأن السياسي والاجتماعي في البحرين والخليج، إلا أن اهتمام الكيان الصهيوني ومراكز الدراسات المرتبطة به قد أخذ منحى علنياً ومتصاعداً في السنوات القليلة الماضية، وذلك بسبب تنامي العلاقات السياسية والأمنية بين النظام الخليفي والكيان الصهيوني من جهة، وبسبب موجة التطبيع العلني، والخطوات الجريئة من النظام الخليفي وأنظمة أخرى في المنطقة لتطبيق صفقة بيع القضية الفلسطينية، والمعروفة إعلامياً «صفقة القرن».

من مصاديق الاهتمام الصهيوني الرسمي بما يجري في البحرين هو الدعم الأمني والاستخباراتي المقدّم من قبل الكيان الصهيوني للنظام الخليفي، لمواجهة التحركات الشعبية المناهضة، والسعي لكي تكون البحرين محطة أولى لتطبيق «صفقة القرن»، وتوالي التقارير الأمنية والسياسية من قبل مراكز الدراسات الصهيونية لما يجري في البحرين[1].

في دراسة كتبها المعهد الدولي لمكافحة الإرهاب في تل أبيب بعنوان «البحرين وخط المواجهة الشيعي والسنّي»، يستعرض المعهد الصهيوني وفق الرؤية الحكومية المنحازة، انطلاق الثورة في البحرين، وبعدها انطلاق المقاومة الإسلامية، ، والتي تربط الدراسة الثورة والمقاومة في البحرين بالجمهورية الإسلامية[2].

تناول قسم كبير من الدراسة تيار الوفاء الإسلامي، وكان أبرز ماورد فيها الادعاءات التّالية:

الثورة في البحرين انطلقت بدعم إيراني

الاعتصام أمام بيت آية الله قاسم قام به متورطون بالإرهاب

المتظاهرون عادة مايستخدمون قنابل النار والسكاكين والفؤوس

تسليط الضوء على جرحى وقتلى النظام، وتجاهل الشهداء من الشعب

ربط الحراك وآية الله قاسم بالولي الفقيه

تسليط الضوء على تهديد قائد قوة القدس اللّواء قاسم سليماني بثورة مسلحة تسقط النظام

تيار الوفاء الإسلامي يمثل الإيديولوجية المباشرة للثورة الإسلامية وامتداداتها في المنطقة

يعتمد تيار الوفاء الإسلامي على العمل السياسي والمقاومة المسلحة لتحقيق أهدافه

السيّد مرتضى السّندي أحد القيادات الصاعدة، والذي يأخذ موضعاً ومواقفاً تمثل امتدادً لإيديلوجية الثورة الإسلامية في المنطقة

إعلان تيار الوفاء الإسلامي عن دعمه لمرحلة «قبضة في الميدان وقبضة على الزّناد»

إدارج السيد مرتضى السّندي على القائمة الأمريكية للإرهاب

دور المقاومة الإسلامية في البحرين «سرايا الأشتر» في الصراع مع النظام الخليفي

استعراض مرحلة المقاومة بين عامي 2015 و 2017م

الدور الأمريكي الداعم للنظام الحاكم ضد الحراك الشعبي باعتباره أحد مظاهر النفوذ الإيراني في المنطقة حسب الرؤية الصهيونية.

تنامت العلاقة الصهيوينة الخليفية خلال الأعوام الماضية، وتحوّلت لعلاقة علنية، ومانتج من ذلك من مواقف صريحة من تيار الوفاء الإسلامي وقد فاقم ذلك من مخاوف الكيان الصهيوني من فشل عملية التطبيع وتطبيق بنود صفقة القرن من بوابة البحرين. وقد عكس إلغاء الوفد الصهيوني رفيع المستوى مشاركته في مؤتمر ريادة الأعمال الذي كان مزمعا إقامته في البحرين بتاريخ 15 أبريل 2019م هذا القلق، بعد أن كان الوفد الصهيوني الذي يتجهّز لحضور المؤتمر هو الأكبر من نوعه في تاريخ المنطقة، بعدد قارب الخمسين فردا، بين مسؤول اقتصادي وأمني وسياسي وغيره[3].

واعتبر المراقبون والمحللون السياسيون ما حصل من تصّدي تيار الوفاء الإسلامي والمقاومة الإسلامية في البحرين للجهود الصهيونية التطبيعية في مؤتمر ريادة الأعمال إنجازاً مكتمل الأركان، وانتصاراً للشعب والمقاومة في البحرين، حيث كان المخطط الخليفي الصهيوني أن يشارك الصهاينة بوفد كبير وبنود موسعة وبرنامج عمل شامل، وأن يعقد الوفد الصهيوني اللقاءات والاتفاقات التجارية مع التجار والمستثمرين، ويتم تسليط الضوء إعلامياً على ذلك، ويتم استثمار هذا الحدث سياسياً من قبل الصهاينة والحكم الخليفي، ولكن شعب البحرين ومقاومته الباسلة أفشلوا هذا المخطط الخليفي الصهيوني، وأعلن الوفد الصهيوني انسحابه من المؤتمر، مما عزز من النهج السياسي والمقاوم لتيار الوفاء الإسلامي في تعاطيه مع الصراع القائم مع النظام الحاكم في البحرين، والكيان الصهيوني في المنطقة بشكل عام.


  • [1]. كيف يعمل برنامج التجسس بيغاسوس، موقع قناة الجزيرة، تم الاقتباس بتاريخ 23 يونيو 2019م، من على الرابط الإلكتروني التالي:
  • https:www.aljazeera.net
  • [2]. البحرين وخط المواجهة الشيعي السّني (Bahrain as a Sunni-Shia Fault Line)، معهد هرزليا للسياسة والاستراتيجيات، تم الاقتباس بتاريخ 24 يونيو 2019م، من على الرابط الإلكتروني التالي: https:www.idc.ac.il
  • * معهد هرزليا الأكاديمي للسياسة والاستراتيجيات، ومقره تل أبيب في فلسطين المحتلّة، وهو معهد أكاديمي متخصص بتخريج الطلبة الذين يعملون في مجالات الأمن والاستخبارات والسياسة الخارجية في الكيان الصهيوني، ويقوم بكتابة دراساته وأبحاثه في خدمة السياسة الخارجية للحكومات الصهيونية المتعاقبة.
  • [3]. الوفد الإسرائيلي يلغي مشاركته في البحرين بعد الضجيج (Israeli Delegation Cancels Visit to Bahrain After Outcry)، رويترز، تم الاقتباس بتاريخ 24 يونيو 2019م، من على الرابط الإلكتروني التالي: https:www.reuters.com

المصدر
كتاب تيار الوفاء الإسلامي .. المنهج الرؤية الطموح

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
تواصل معنا
سلام عليكم ورحمة الله
كيف يمكننا مساعدتك؟