مواضيع

نبكي عليك ونحن إليك

كلمة لجنة الفرقان حول الشهيد

قال أمیر المؤمنین (ع) : ” خالطوا الناس مخالطة إن متم معها بكوا علیكم، وإن

عشتم حنّوا إلیكم “([1]).

حقٌ لمن یبكي علی مثل الشهید كریم فخراوي بعد استشهاده؛ لأنه یستشعر أنه فقد ذلك الوجه المنیر، والقلب الكبیر، الید السخیة والنفس الأبیّة، العین البریئة والروح الجریئة.

حقٌ لمن یبكي علی مثل الشهید فخراوي الذي جسد الشخصیةِ المسارعة في عمل الخیرات والتنافس في میادین العلم والعمل، شخصیة سخرت حیاتها للانتقال من إنجاز إلی إنجاز بخطیً ثابتة، شخصیة لم تكن الدنیا بما فیها من زخارف زائلة أكبر همها ولا مبلغ علمها وإنما كانت الشخصیة التي تعمل إلی الآخرة وتنظر بعین الملكوت.

في لجنة الفرقان كان الشهید السعید منذ البدایة فاتحاً یده الكریمة لیغرس بها أشجاره في الجنة فلم یبخل یوماً علی العطاء من أجل القرآن الكریم ولم ینقطع عطاؤه إلی أن اختاره الله إلی جواره، كان یدعم المسابقة بالتشجیع والجوائز، لم نعتبره داعماً مادیاً فحسب وإنما كنا نعده من المؤسسین لهذه المسابقة ومحوراً مهما، لم نكن نحسب أننا سنودعه سریعاً وعلی جسمه آثار البطش والغدر.

انعقدت مسابقة الفرقان الحادیة عشر في عام 2011م،  ولم یكن الشهید ممن كرموا متسابقیها كعادته في الأعوام السابقة، ولكنه في عام 2011م انتقل من مرحلة تكریم المتسابقین إلی مرحلة التشرف بمقام الشهادة، فكان هو المكرّم من قبل الله تعالی والملائكة والأنبیاء والصالحین.

هنیئاً لك یا كریم وصدقت أمك إذ سمتك كریماً، وإنك ما بیننا حاضر وفي كل عام بل كل یوم نرى خیالك الجمیل وروحك الطاهرة ترفرف بیننا ترتل الآیة الكریمة ( ولا تحسبنّ الذین قتلوا في سبیل الله أمواتاً بل أحیاء عند ربهم یرزقون )([2]).

ونسأل الله أن نواصل ما بدأته من خطوات علی طریق الخیر، ونسأله تعالی أن یلهم ذویك وأهلك وأحباءك وأصدقاءك الصبر والسلوان، وأن یجمعنا وإیاك في دار كرامته تحت رایة محمدٍ وآل محمد، وفي ظلال القرآن الكریم إنه سمیع مجیب.


  • ([1]) نهج البلاغة،حكمة 10
  • ([2]) آل عمران : 169
المصدر
كتاب فخر الشهداء - الشهيد عبدالكريم فخراوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
تواصل معنا
سلام عليكم ورحمة الله
كيف يمكننا مساعدتك؟