مواضيع

اشتاق لأبي كباقي يتامى الشهداء

كلمة لسارة فخراوي، ابنة الشهيد، في فعالية افطار العزة الذي أقيم في بلدة سار على شرف أبناء الشهداء، بتاريخ 8 يوليو 2014م

بسم الله الرحمن الرحيم

( شهر رمضان الذي أنزل فيه القرآن هدى للناس وبيناتٍ من الهدى والفرقان )([1])

بهكذا آيةٍ كان أبي الشهيد يفتتح شهر رمضان الفضيل ..

السلام على الشهداء الأطهار ..

السلام على المعتقلين خلف القضبان ..

السلام على جرحانا ومطاردينا ..

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

كما تعلمون جميعاً بأن البنت حبيبةُ أباها، مرت ثلاثة أعوام وأنا افتقدك يا حبيبي، جميعنا مشتاقون لأحبتنا، فمنهم من استشهدوا ومنهم من اعتقلوا ومنهم من تطاردهم السلطة ولا نعلم مصيرهم، وأما أنا اشتاق لأبي كباقي يتامى الشهداء، آباؤنا مصدر الإلهام، وهم مصدر الحنان، فعلى كل الموائد يجلس الآباء مع بناتهم، والبنت كما تعرفون وعرفت بأن أبي حبه لله كحب مولاتنا فاطمة الزهراء عليها السلام، وكم كان الرسول ( ص ) يحبها إلا أن هذا الحب حرمني منه النظام.

كلمتي بابا ..

بابا والدي الحنون .. ككل عامٍ كنت أنتظر حضورك على المائدة، إلا إنك قد وصلت للقمّة التي لا زلنا  نفتخر بها، تلك المائدة الجميلة التي كنت أنت أمانها، لذلك افتقدك جداً ..

بابا .. مجلسك الرمضاني يسأل عنك، وكل من في المجلس يسأل عنك، ولا زالت صورتك تتصدر ذلك المجلس، أرى دمعة الماما لكنها حاولت إخفاءها، فصبرت وزاد قوتها في الصمود والإيمان ..

بابا .. أفتقدك كثيراً، ولكنني مؤمنةٌ بأن دمك ودم الشهداء يصنع الإنتصار لنا ..

بابا .. ما زلت لهذا اليوم أضع قميصك على وسادتي وأنام لأحس بالسكينة والأمان ..

بابا .. لن أرتاح إلا بعد قرار عدالة السماء في من قتلك ومن عذبك وحرمك من الماء وقتلك وأنت عطشان .. الويل لقاتليك من حكم الله يا أبي ..

إلى والدي الحبيب .. نحن بخير ما دام الوطن ينبض.


  • ([1]) البقرة : 185
المصدر
كتاب فخر الشهداء - الشهيد عبدالكريم فخراوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
تواصل معنا
سلام عليكم ورحمة الله
كيف يمكننا مساعدتك؟