مواضيع

عُد لي من جديد

صديق الشهيد

قبل أيام هدّأتْ نفسي بزيارتك لي في عالم الرؤية بوجهك النوراني وابتسامتك المشرقة، فما تمالكت نفسي حتى ضممتك إلى صدري بشدة في صمتٍ مني ومنك واغرورقت عيناي من لهفة الشوق إليك وقد كنتَ في خير حال وعلامات السعادة والراحة الأبدية ظاهرة عليك.

فرجائي أن لا تنقطع هذه الزيارات وأن تتكرر ..

المصدر
كتاب المؤمن الممهد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
تواصل معنا
سلام عليكم ورحمة الله
كيف يمكننا مساعدتك؟