مواضيع

وقعة كربلاء

صاحب كتاب أنوار البدرين يروي عن هذه الوقعة في كتابه فيقول: «رأيت في هذه الجزيرة [جزيرة النّبيه صالح] مدرسة كبيرة خرابًا تسمّى مدرسة الشّيخ داوود وينقل أهل هذه الجزيرة أنّه قتل في بعض الوقائع في تلك المدرسة أربعون أو سبعون عالمًا ومشتغلًا كلّهم شهداء، ولهذا يسمّونها الآن بكربلاء، رحم الله من قُتل فيها من العلماء الصالحين»[1].


  • [1]. أنوار البدرين، ص60
المصدر
آل خليفة الأصول والتاريخ الأسود

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
تواصل معنا
سلام عليكم ورحمة الله
كيف يمكننا مساعدتك؟