مواضيع

مركز أبحاث رویان

إن مؤسسة رويان العلمية في الواقع مثال موفق وکامل لما يتمناه الإنسان في هذا المجال، والمرحوم سعید کاظمي له مكانة كبرى في قلبي؛ لأن تحركاته ونشاطاته وطريقة عمله وإدارته عبارة عن مجموعة كاملة لكل ما يتمنى الإنسان أن يحققه في هذا الطريق، فإن مؤسسة رويان وجدت من خلال جهود هذا الشخص وباقي الإخوة الأعزاء العاملين فيها. فلقد أحسَسْت بنجاح هذه المؤسسة قبل ستة عشر عاماً عندما طُرحت عليّ القضية لأول مرة من خلال صديق مشترك، شاهدت علائم نجاح هذه الحركة من الأول فقررت أن أعينهم بالقدر الذي أستطيع عليه ولا أقصر بحقهم، وكلما تقدم الزمان كلما تجلت لي آفاق هذا النجاح أكثر فأكثر.

ولو أردنا أن نصف هذا المركز لوصفناه بأنه تركيبة علمية، إيمانية مع تقوی نابعة من الذات، وما يهمنا الإشارة إليه هو أن المرحوم کاظمي قد أفنى عمره وصحته في سبيل تحقيق هذا الأمر، وعليه فإن مؤسسة رويان لديها مكانة عظيمة في أنفسنا فهم أعزاء علينا حالهم كحال كل الأخوة والأخوات والشباب الذين عملوا في هذه المجموعة، وأعتقد أن مؤسسة رویان لديها القابلية الكبيرة لكي تتطور أكثر فأكثر نحو غد مشرق مملوء بالنجاحات.[1]


  • [1]– كلمة سماحته عند تفقده لمؤسسة الأبحاث العلمية رويان بتاريخ 25-4-1386هـ ش
المصدر
العمل المؤسساتي في فكر الإمام الخامنئي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
تواصل معنا
سلام عليكم ورحمة الله
كيف يمكننا مساعدتك؟