مواضيع

الحرص، الاحترام والتكريم

كان أمير المؤمنين (ع) مثالاً يُحتذى به من قبل كل مسؤولي قطاعات الدولة، والآن يتواجد بينكم بعض مسؤولي الدولة، فأينما كانوا ومهما كان تنوع مسؤولياتهم يجب عليهم إنجاز عمل الناس بكل حرص ومحبة، كما عليهم أن ينجزوها من منطلق الخدمة لا المنّة، ولا يستقلّوا قدر أي مراجع لدوائرهم، بل يكون الهدف هو الخدمة فقط وتقديم العون، إن حفظ النفس عن الحرام والعين عن الحرام، واللسان عن الحرام، والابتعاد عن المال الحرام وحفظ القلب من التلوث من أصعب الأمور التي يجب علينا السعي إلى تحقيقها؛ فإن أمير المؤمین (ع) قد أدى جهده في سبيل إحياء قلوب البشر.[1]


  • [1]– لقاء سماحته مع مسؤولين النظام بمناسبة يوم المبعث الشريف بتاريخ 20-1-1372هـ ش
المصدر
العمل المؤسساتي في فكر الإمام الخامنئي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
تواصل معنا
سلام عليكم ورحمة الله
كيف يمكننا مساعدتك؟