مواضيع

العمل المؤسساتي هو الأفضل للطالب الجامعي

تتيح الأنشطة الجامعية الفرصة للطالب كي يشارك في العمل الجماعي، وأنا شخصياً مؤمن بالعمل الجماعي، وأعتبره من اللوازم للطالب الجامعي حيث يساعده على اكتساب المهارات السياسية والاجتماعية كي يتحصن من كل ما يحيط به من مختلف أنواع الخدع والمستنقعات المتنوعة المشاهَدة في بلادنا.

إنّ طلاب الجامعة هم أحد أهداف المؤامرات الاستكبارية والسبب واضح، حيث إن نسبة الفئات العمرية الشبابية في بلادنا مرتفعة ويؤمل لهم كطلابٍ جامعيين أن يكون لهم الدور الأمثل في شتى الميادين العلمية والسياسية، والذين يحيكون المؤامرات لبلادنا مضطرون لاستثمار جهودهم وبثّ سمومهم في هذه الشرائح الجامعية الإيرانية، فالعمل المؤسساتي والجماعي يمكن أن يمنح الحصانة ويأخذ بيد الطالب ويمنعه بحفظه من الوقوع في مستنقعات الجهالة ومجاريها؛ هذا هو الدور الأساسي الذي يمكن أن تؤديه المؤسسات.[1]


  • [1]– لقاء سماحته مع الأستاذة والطلاب في جامعة علم وصنعت بتاريخ 24-9-1387هـ ش
المصدر
العمل المؤسساتي في فكر الإمام الخامنئي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
تواصل معنا
سلام عليكم ورحمة الله
كيف يمكننا مساعدتك؟