مواضيع

الأحداث الإلهيّة ليست صدفة

لولا بعثة نبيّ الإسلام الأكرم لم تكن إيران اليوم موجودة -طبعاً لا اليوم ولا غداً-. كانت علاقتنا مع نبيّ الإسلام، مع أمير المؤمنين، مع فاطمة، مع الإمام الحسين، مع زينب، مع العبّاس، مع علي الأكبر علاقة غرباء… لقد منحتنا تلك الثورة وتلك الحادثة العظيمة رصيداً كبيراً بحيث ربطتنا بمحيطٍ إلهيٍّ عظيمٍ يسمّى الإسلام، وبعد ذلك وصَلَتنا بأساس الإسلام وخُلاصَته أي شجرة أهل البيت الطّيّبة ونحن كنّا فخورين بتسمية أنفسنا شيعةً.

الأحداث الحقيقية والإلهية ليست صدفةً أو عَرَضيّة، كأن يأتي مثلاً قائد من جيش الإسلام بعد حادثٍ ما ويفتح قصر كسرى ويستولي على إيران. كان هذا بسبب حقيقة نبي الإسلام الكريم.[1]


  • [1] خطاب الحاج قاسم سليماني في ذكرى الشهيد الحاج علي محمدي بور.
المصدر
كتاب سيد شهداء محور المقاومة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
تواصل معنا
سلام عليكم ورحمة الله
كيف يمكننا مساعدتك؟