مواضيع

الإمام الخميني حافظ على الهويّة والقوميّة الإيرانيّة

أنتم تعلمون أنّ 700 عامٍ من تاريخ إيران هو تاريخٌ مفقود. جاءت قوميّاتٌ مختلفةٌ إلى إيران، وهي موجودةٌ بكثرةٍ في كتُبنا التّاريخية، استولوا على إيران واستلموا زمام الحكم وسيطروا عليها. من المغول إلى الأفغانيّين إلى الخوارزميّين إلى السّلجوقيّين إلى السّامانيّين، وكلّ قوميّة منهم حكمت هذا البلد لمدّةٍ طويلة. انقضى ما يقرب السّبعمائة عامٍ من تاريخ إيران في هذه الصّراعات.

اليوم، ولأوّل مرّةٍ في تاريخ إيران، داخليًّا وخارجيًّا، إيران خرجت منتصرة من أيّ حربٍ اندلعت حولها، فيما كان العالم الإسلامي هو المنتصر من أي حرب اندلعت خارج هذا العالم. لم تكن حرباً بالسّيوف والخيول والمنجنيق، إنّما حرباً بالطّائرات، الصّواريخ، الدّبّابات، القنابل ومختلف أنواع النيران العجيبة والغريبة. لقد حافظ الإمامُ الخمينيّ على إيران على صعيد الهوية والقوميّة.

على المستوى الوطنيّ، عشنا هذه الحرب وشهدنا غيرها من المؤامرات المختلفة على مدى ثلاثين ونيّف من سنوات الثّورة.[1]


  • [1] خطاب الحاج قاسم سليماني في الذكرى السنوية للشهيد شاطري
المصدر
كتاب سيد شهداء محور المقاومة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
تواصل معنا
سلام عليكم ورحمة الله
كيف يمكننا مساعدتك؟