مواضيع

الوطنية الزائفة بمعيار الحرب

أعتقد أنّ الكثير من العناوين التّي لها جانبٌ وطنيٌّ وقوميٌّ في إيران ليست سوى كذبة، وهذا الإعتقاد ثَبُت لدينا بالتجربة.

رفعوا شعار القوميّة لمواجهة الإسلامويّة (الحركة الإسلامية)؛ القوميّة لا تعني حبّ شخصٍ يعاني لوطنه ثم يأتي ليقوم بعملٍ من أجل خدمة وطنه؛ وإلّا كُنّا رأينا القوميّين يتقدّمون أيّ عنصرٍ آخر في ميادين الحرب.

خلال فترة حرب الثمانِ سنوات المفروضة والعدوان الخارجيّ على إيران، كان من المفترض أن نرى القوميّين، حركة الحرّيّة والجبهة الوطنيّة؛ لكننا لم نرَ أثراً لهم، لم نرَ تعبويّاً واحداً منهم، لم نرَهم في أي مكان يسجّلون أسمائهم، أو يجمعون القوات، أو يقدّمون تشكيلاً لكتيبةٍ أو مجموعاتٍ فيرسلوها إلى الجبهة، لم يحصل هذا أبداً. كانت القوميّة كذبة لأجل مواجهة المذهب والإسلام.[1]


  • [1]خطاب الحاج قاسم سليماني في الذكرى السنوية للشهيد شاطري
المصدر
كتاب سيد شهداء محور المقاومة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
تواصل معنا
سلام عليكم ورحمة الله
كيف يمكننا مساعدتك؟