مواضيع

إيران والقوميّة

إذاً أين كان هؤلاء القوميّون؟

ليس سيّئاً إن كانت القوميّة تعني حبّ الوطن، ولو كانت القوميّة هذه تعني بناء الوطن لرأينا ذلك في الحرب. كانت هذه الحربُ هجوماً أجنبيّاً، وقد تعرّضت إيران، التي هي قلبُ ونواةُ القوميّة، للهجوم من قبل العدوّ، إذاً أين كان هؤلاء القوميّون؟ لماذا لم نرَ الجبهة الوطنية؟ ولم نرَ حركة الحرّيّة؟

لم نرَ في الجبهة أحداً قام بتشكيل الكتائب والسرايا، أبداً! لم يكن هدفي هذا القول، أمّا من يملك حسّ القوميّة، عليه أن يسجد اليوم في طريق الإمام الخميني. هذا الإنجاز الكبير للإمام كان لكلّ الشعب والوطن.

عندما يُقتَل حيوانٌ أو يندلع حريقٌ في مكانٍ ما يجتمع دُعاة حماية البيئة ويتحرّكون بسرعة. ونحن لم نرَ القوميّين قاموا بأيّ فعلٍ أو تحرّكٍ طوال فترة هذه الحرب الطّويلة.[1]


  • [1] خطاب الحاج قاسم سليماني في تجمع الدفاع المقدس للفرقة 41 ثار الله
المصدر
كتاب سيد شهداء محور المقاومة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
تواصل معنا
سلام عليكم ورحمة الله
كيف يمكننا مساعدتك؟