مواضيع

اعترضت على الشهيد مير حسيني

رأيت في عمليّة «والفجر1» كهلاً يبلغ من العمر 90 سنة ويتكّئ على عصاه، لم يكن من أهالي خوزستان أو البستان لكي يكون دافعه من القدوم الدفاع عن عرضه، بل كان من أهالي زهك وزابل. كانت يداه ترتجفان وكان يضع نظارة سميكة على عينيه، لم يكن بيده أيّ سلاح. اعترضت على الشهيد ميرحسيني قائلاً: لماذا جئتم بهذا العجوز؟ أجابني بأنّني عجزتُ عن إرجاعه، فلترجعه إن كنت قادراً على ذلك. ذهبت باتجاه هذا الرّجل العجوز، فرأيت أنّ هذا الرّجل كان يمشي بجانب هذا الفيلق ويردّد بصوت خافت: لكلّ من يشتاق لكرب وبلاء، بسم الله .. الحرّ بن يزيد الرياحي عظيمٌ وكبير؛ لكنّ قباد شمس الديني الذي كان حاضراً معنا كان شبيهاً بمسلم بن عوسجة.[1]


  • [1] كلام الحاج قاسم سليماني في حفل تكريم شهداء لرستان.
المصدر
كتاب سيد شهداء محور المقاومة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
تواصل معنا
سلام عليكم ورحمة الله
كيف يمكننا مساعدتك؟