مواضيع

لن نغفل عندما نكون خائفين

أساس المشاركة في مراسم تكريم الشهداء، هو استلهام العِبر وإذا تفكّرنا في هذه الجلسة لساعة، فإنّنا سنكون قادرين على تحصيل ما غفلنا عنه طوال 20 أو 50 عام.

علينا أن نفكّر بما يُقال عن الشهداء، وأن نتلهّف لسماع ذلك من أعماق قلوبنا؛ فإنّنا إذا أردنا الاتصال بقافلة الشهداء، علينا أن ندرك أنّ شرط الوصول إلى الشهداء، هو نفسه شرط، نهج وسيرة المتخلّفين عن ركب الشهادة الذين راقبوا أنفسهم لسنوات ونالوا فيض الاتّصال بمعبودهم وحقّقوا مرادهم واستجاب الله لطلبهم.

أسأل الله عزّوجل أن يزيد في خوفنا! فإذا خفنا من العمر الذي أمضيناه، سيصلح كلّ شيء ولن نغفل إن كنّا خائفين؛ المشكلة تكون عندما نغفل عن عمرنا الذي مضى.[1]


  • [1] كلمة الحاج قاسم سليماني في الذكرى السنويّة الأولى لشهيد الدفاع عن المقدّسات حسين بادبا.
المصدر
كتاب سيد شهداء محور المقاومة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
تواصل معنا
سلام عليكم ورحمة الله
كيف يمكننا مساعدتك؟