مواضيع

مرتبة جواز السّفر مهمّة لكنّ العزّة أهمّ منها!

ما قيمة أن يعترف أحدهم بجواز سفرنا أو لا يعترف؟ نعم، مرتبة جواز السّفر مهمّة؛ لكن هل هي أهمّ من عزّتنا؟! عزّتنا واستقلالنا تتقدّمان اليوم على أيّ شيء آخر. الاستقلال لا يكون في بعدٍ واحد. الاستقلال لا يكون ضمن البعد الجغرافيّ فقط بحيث أنّه لو تعرّضت بقعة من البلاد لخدش معيّن، تنتفخ شرايين رقبتنا من الغيرة والحميّة. الاستقلال يكون في الأبعاد كلّها. الاستقلال في الثّقافة، وفي الهويّة الدينيّة، والاقتصاد و… الاستقلال ينطوي على كلّ هذه الأبعاد. لا يقتصر الاستقلال على سيادة الأراضي، بل إنّه قضيّة شاملة. وهذا السبب في أنّ الإمام الخامنئي يحرص على قضيّة الثقافة، السياسة والاقتصاد ويسعى لأن يبقى استقلال البلد كاملاً وتامّاً في كلّ هذه الأبعاد. حينها تتحقّق العزّة الحقيقيّة. ولأجل ذلك استشهد شهداؤنا. لأجل بقاء هذا الاستقلال في الأبعاد كافّة، ولأجل قيمة وعظمة هذا النّظام. لهذا السّبب بقيت الجمهورية الإسلاميّة مصونة. منذ أكثر من ثلاثين عام تُشنّ حربٌ مستمرّة على كافّة الأبعاد ضدّ كلّ مستويات استقلالنا؛ لكنّ هذا البلد وبفضل قيادته الحكيمة والمدبّرة والشّجاعة، وبفضل الشعب الإيراني الوفيّ استطاع التغلّب على كلّ هذه الأمور وتمكّن من إرضاخ العدوّ وتركيعه. ولا يكون تركيع العدوّ في الحرب فقط؛ بل إنّ استسلام العدوّ لإرادة الشّعب أعظم أنواع تركيع العدوّ.[1]


  • [1] كلمة الحاج قاسم سليماني في مؤتمر شهداء محافظة جيلان.
المصدر
كتاب سيد شهداء محور المقاومة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
تواصل معنا
سلام عليكم ورحمة الله
كيف يمكننا مساعدتك؟