الأخبار

دار الوفاء تدشن كتاب “الإسلام دين الفطرة” للأستاذ عبدالوهاب حسين

صدر حديثاً عن دار الوفاء للثقافة والإعلام كتاب “الإسلام دين الفطرة” للقيادي الكبير والمتحدث الرسمي باسم تيار الوفاء الإسلامي، الأستاذ عبدالوهاب حسين.

ويتناول الكتاب الذي يتكون من 80 صفحة وتم تأليفه من داخل السجن شرحًا للآية القرآنية الكريمة ” فَأَقِمْ وَجْهَكَ لِلدِّينِ حَنِيفًا ۚ فِطْرَتَ اللَّهِ الَّتِي فَطَرَ النَّاسَ عَلَيْهَا ۚ لَا تَبْدِيلَ لِخَلْقِ اللَّهِ ۚ ذَٰلِكَ الدِّينُ الْقَيِّمُ وَلَٰكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَعْلَمُونَ”.

وفي مقدمة الكتاب قال الأستاذ عبدالوهاب حسين “هذه المقالات كُتبت في أوقات متفرقة ومتباعدة وعلى غير انتظام، وفي حالات مختلفة. فبعضها كتب بمناسبة خاطرة أو سؤال أو قراءة او سماع موضوع ونحو ذلك، وبعضها كتب في حالة شعوري بالوهن بسبب المرض، فلا تكون لي الطاقة على البحوث الطويلة ولا طاقة لي على الفراغ، أو حين أشعر بالوهن بسبب المرض ويطول بي الانقطاع عن القراءة والكتابة لأيام عديدة، فإذا شعرت بالتعافي ولا طاقة لي على البحوث الطويلة ولا على الفراغ، فإني ألجأ إلى كتابة هذه المواضيع أو المقالات القصيرة لقطع التعطل والخروج من الفراغ.. فلا وحدة بينها في الموضوع ولا رابطة إلا رابطة الحب والإخلاص، وقد رأيت بحسب تقديري أن فيها فائدة، فكنت أجمعها، إلا أني تركت مراجعتها وترتيبها للمحبين الأعزاء”.

وينشر هذا الكتاب الذي الفه الأستاذ عبدالوهاب حسين من داخل سجنه، بعد أقل من عام على كتابه الأخير “الإسلام والعلمانية”. وهو كتاب تطرق فيه أستاذ البصيرة إلى فلسفة العلمانية وينتقدها، ويبيّن الفوارق الجوهرية بين الإسلام والعلمانية، ويستدل بأن الإسلام هو المنهج الشامل للحياة.

للحصول على نسخة إلكترونية من كتاب الإسلام دين الفطرة (اضغط هنا)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
تواصل معنا
سلام عليكم ورحمة الله
كيف يمكننا مساعدتك؟