مواضيع

إيجاد الفقر والتفرقة والفساد من أهداف النفوذ

إنّ الذي يهمّ هذا الشعب اليوم هو أن يأخذ المسؤولون – جاهدين – بنظر الاعتبار الأصول الأساسية؛ بغية إصلاح شؤون البلاد، وهي ثلاثة: مكافحة الفقر، ومكافحة الفساد، ومكافحة التفرقة. فهذا هو أساس القضية؛ وإنّ المسؤولين إذا ثاروا على الفقر والفساد والتفرقة فسوف يحل الرضا الإلهي والتوفيق الإلهي والهداية الإلهية على الجميع، ولسوف تزول كل العقبات.

إنّ هذا الشعب له حضوره في الساحة، وهو شعب وفيّ، وعاشق للقرآن؛ فلو أردنا إنجاز هذه الأمور فلا سبيل لذلك سوى سدّ الأبواب أمام نفوذ الأعداء بكل قوة.

لقد كان لإمامنا العظيم قاعدة يسير عليها، وَلَكَمْ صرّح بها، فكان يقول: إذا وجدتم الأعداء التقليديين لهذا الشعب وهذا البلد يظهرون الأهمية لشيء ما، ويعبّرون عن حبّهم لأمر ما، ويدافعون عن قضية ما، فعليكم بإساءة الظن بمسلكهم هذا؛ إنهم عادة يعبّرون عن مساندتهم لأحد الشخصيات عندما يريدون إفساده، وإنهم يدافعون أحياناً عن أحد عملائهم ويشنّون حرباً نفسية من أجل إظهاره على أنه شخصية كبيرة. ولحسن الحظ فإن شعبنا شعب سياسي، وواع ومتيقّظ، ولن تنطلي عليه كل هذه الألاعيب.[1]


[1]. بيانات سماحته أمام أهالي قم بتاريخ 5-10-2000م

المصدر
كتاب النفوذ في فكر الإمام الخامنئي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
تواصل معنا
سلام عليكم ورحمة الله
كيف يمكننا مساعدتك؟