مواضيع

إيجاد الاستعمار ما بعد الجديد من خلال نفوذ العدو

عوائل الشهداء هم مظاهر افتخار هذا الشعب، ولكن هناك نقطة مرادفة لذلك، وهي بأن عوائل الشهداء يذكروننا دائماً بما فعل الأعداء بنا، يجب أن لا ننسى ونغفل عن العدو، يقول أمير المؤمنين(ع) في نهج البلاغة: <مَنْ نَامَ لَمْ يُنَمْ عَنْهُ>[1]، لو نمتم في مواجهة العدو، ليس معناه بأن العدو نائم أيضاً، لا، بل هو مستيقظ، ينتظرك أن تنام ليقضي عليك، في ميدان المواجهة، ليس من الحتمي بأن تكون المواجهة عسكرية، ممكن أن يكون سياسياً أو ثقافياً، العدو يسعى لإيجاد ثغرة، يجب أن تكون الأعين يقظة، نرى الثغرة أين تكون ونعمل على عدم توسعتها، يجب أن نغلق الثغرات الثقافية والسياسية.

اليوم السياسية الاستكبارية هي سياسة الاستعمار ما بعد الجديد، أي مرتبة أعلى من الاستعمار الجديد الذي كان في عشرات السنين السابقة من القرن الماضي، ماذا يعني الاستعمار ما بعد الجديد؟

يعني الجهاز الاستكباري يقوم بالتصرف في الأشخاص الذين يريدونهم، ويقومون بمساعدة الاستكبار وهم لا يعلمون بذلك، العدو ينظر بأن إيمانكم هو السد المنيع، ويريد أن يزيل هذا السد، الآن لو كان من يقوم بذلك من أنفسنا، يبدؤون بقضب هذا السد، بالرغم من أنهم من أنفسنا، ولكنهم يعملون للعدو، العدو يعتمد على هؤلاء أيضاً، رأيتم بأن الأمريكان قاموا بالتصويب في الكونغرس على تمويل الأشخاص الذين يساعدونهم في الداخل. بكل صراحةٍ وفي العلن! هذا هو الاستعمار ما بعد الجديد، مثلاً عندما لا يستطيع العدو التغلب على رقيبه، يقوم بالسعي بأن يخرب نفسه، فيجعله أن يصبح مدمناً، وحينما يصبح مدمناً فإنه لا يستطيع الركض، وحينما لم يستطع الركض، رقيبه هو من فاز.

في الاستعمار ما بعد الجديد يقومون بذلك، على الشباب والبنات والمعلمين والمعلمات والآباء والأمهات أن يكونوا واعين، وبالأخص من لديه منصبٌ له ربط بالأفكار العامة، المتحدثين والكتّاب والفنانين وغيرهم.[2]


[1]. نهج البلاغة، الخطبة 62

[2]. بيانات س=ماحته أمام جمع من أهالة شهداء منطقة كرمان بتاريخ 3-3-2006م

المصدر
كتاب النفوذ في فكر الإمام الخامنئي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
تواصل معنا
سلام عليكم ورحمة الله
كيف يمكننا مساعدتك؟